انضمت هيئة الأشغال العامة إلى ممثلين من تحالف المشروع المشترك الذي يضم شركة كيو دي في سي وشركة بن عمران في شهر أبريل الماضي، لفتح جزء من الطريق السريع المداري الجديد وطريق الشاحنات، مشروع العقد 2 . وذلك عند الجسر الرئيسي الجديد على طريق دخان السريع.
وبذلك يكون تحالف المشروع المشترك الذي يضم شركة كيو دي في سي وشركة بن عمران قد أنجز أول معلم هام للمشروع، مما سيسمح باستخدام حوالي 18 كلم من الطريق السريع من شمال طريق سلوى إلى طريق دخان السريع.

هذا الاستخدام الوظيفي يوفر ثلاثة مسارات في كلا الاتجاهين (الشمال والجنوب) على الطريق الرئيسي الذي تم بناؤه حديثا من العقد 3 من الطريق المداري (بالقرب من طريق سلوى) إلى التقاطع 4 الجسر الرئيسي (طريق دخان السريع).
هذا التسليم الجزئي هو الأول من سلسلة الأعمال التي يتعين القيام بها حتى الانتهاء من المشروع في عام 2018.
لقد حقق الطريق السريع المداري الجديد العقد الثاني تقدما كبيرا في تحويل صحراء قاحلة إلى نظام طرق فعال يخفف من تدفق حركة المرور بين ميناء الدوحة ورأس لفان جنبا إلى جنب مع العقود الثلاثة الأخرى للطريق المداري السريع.