Delivering a New Vision

 

نبني قطر ... ببناء القطريين

 

تعتبر سياسة التقطير جزءاً من استراتيجية شركة "كيو دي في سي" منذ بدايات العام 2013 وقد تم دمج شعارنا "بناء قطر من خلال بناء الكوادر الوطنية المؤهلة" في أعمالنا اليومية الاعتيادية. وإننا ملتزمون للغاية لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال المساهمة في مجال التنمية البشرية من خلال بناء قوى عاملة وكوادر قطرية مؤهلة وفاعلة في مجال عملها.

تم إنشاء قسم تقطير مخصص لتقديم الدعم الكامل للمواطنين القطريين، الذين يطمحون إلى تطوير إمكاناتهم وتتوفر لديهم القدرات المطلوبة لكي يصبحوا قادة المستقبل الذين ينشدون خدمة وطنهم وتحقيق رفعته وازدهاره. ويتولى فريق التقطير المتخصص مسؤولية تعيين الموظفين القطريين إلى جانب تدريبهم وتحفيزهم والاحتفاظ بهم علاوة على تطوير مسارهم المهني داخل الشركة. كما يلتزم الفريق بتشجيع تنمية قدرات الموظفين القطريين بما يؤهلهم لأن يصبحوا الجيل المستقبلي من القادة والمهندسين والمتخصصين ذوي المهارة العالية بالشركة.

الأهداف الرئيسية

  • تطوير المسار المهني للموظفين القطريين: العاملين داخل شركة "كيو دي في سي" من خلال تعزيز تجاربهم ومشاركتهم العملية في مشاريع الشركة المميزة ذات الأهمية العالية والعمل مع الخبراء العالميين في مجال الهندسة.
  • توظيف المواطنين القطريين من أصحاب المهارات العالية والدوافع القوية: توظيف المواطنين القطريين للانضمام إلى شركة "كيو دي في سي" وتطوير مهاراتهم المهنية وتنميتها من خلال العمل في إحدى شركات الإنشاءات والمقاولات الأفضل في مجال عملها في دولة قطر.
  • إنشاء شبكات التقطير وتبادل الخبرات : إننا في شركة "كيو دي في سي"، نؤمن بدورنا الرائد من خلال مساهمتنا في بناء بلدنا من خلال بناء الكوادر والمواهب الوطنية المتميزة في جميع أنحاء الدولة من خلال التفاعل والتواصل مع الهيئات المهنية الأخرى المهتمة بمجال التقطير والمشاركة في الفعاليات ومعارض التوظيف المهنية وأنشطة الربط والاتصال الأخرى. وسوف تُسهم عملية تبادل الخبرات في تحقيق أفضل النتائج المنشودة، ولن يقتصر ذلك على موظفينا فحسب بل سوف ينعكس ذلك على جميع القطريين في شتى أنحاء البلاد.

 

 

إننا نؤمن بأن نجاح استراتيجية التقطير لابد وأن يرتكز على منهج عمل منظم وشامل وكلي مع توفر عقلية إيجابية. ولهذا قمنا بوضع العديد من المبادرات التي من شأنها أن تساعدنا على توظيف وتدريب أبناء الدولة من المواطنين القطريين.

ومن خلال طرح هذه المبادرات، سوف تتاح الفرصة أمام المواهب الوطنية لتجربة بيئة عمل تتسم بالفعّالية والسرعة، يؤدون أعمالهم فيها جنباً إلى جنب مع كبار المتخصصين المهنيين على المستوى المحلي والدولي وعبر مختلف شرائح قطاع الإنشاءات في إطار سعيهم لتعزيز مهاراتهم ورفع مستوى المعرفة لديهم.